إدارة المخاطر في سوق الفوركس: 7 نصائح وقواعد لازم تعرفها

ينطوي التداول في في سوق الفوركس (Forex) وعقود الفروقات على مخاطر متعددة ومتنوعة، قد تشمل مخاطر الرافعة المالية، ومخاطر التقلبات الحادة والمفاجئة للأسعار نتيجة تأثيرات الأحداث والأخبار الاقتصادية و السياسية، ومخاطر التسعير والسيولة، وخطر الخسارة الكاملة وغيرها الكثير. كمتداول في هذه الأسواق المالية لن تستطيع منع بعض هذه المخاطر لأنها قد تكون مفاجئة وغير متوقعة ولكنك تستطيع تقليل آثارها وتداعياتها من خلال إدارة مخاطر صارمة وسليمة. 
إدارة المخاطر في التداول (Risk Management In Trading)

تعرف على ما هي إدارة المخاطر في سوق الفوركس ولم هي مهمة، وما هي أهم استراتيجيات وقواعد إدارة مخاطر تداول الفوركس التي يمكنك اتباعها والالتزام بها لتقليل خسائرك وزيادة أرباحك.

ما معنى إدارة المخاطر في الفوركس؟

إدارة المخاطر في الفوركس (Risk Management In Forex) هي العملية التي تشمل تحديد وتقييم المخاطر المرتبطة بالتداول في سوق الفوركس واتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل معها والتقليل من آثارها المحتملة، وهي إحدى الركائز الأساسية لبناء خطة تداول ناجحة، إلى جانب الإستراتيجية وإدارة المشاعر.

لماذا إدارة المخاطر مهمة؟

لتدرك مدى أهمية إدارة المخاطر في التداول، فقط ضع في اعتبارك أنه حتى لو كنت تتقن التحليل الفني والتحليل الأساسي وتمتلك استراتيجية تداول ناجحة في توقع مسارات الأسعار، بدون إدارة مخاطر قد تحقق نتائج على المدى القصير لكنك على المدى الطويل ستخسر أموالك في النهاية. 
لتقليل خسائرك وحماية أرباحك، من المهم جدا أن يكون لديك استراتيجية تداول تتضمن عنصر إدارة المخاطر. بدونها، من السهل ارتكاب أخطاء قد تكبدك خسائر يصعب عليك تعويضها. إن إدارة المخاطر يجب أن تكون عنصرا مهما وأساسيا في خطتك واستراتيجية التداول الخاصة بك، فهي لن تقلل فقط من خسائرك وتحمي أرباحك وإنما ستساعدك حتى في تحسين أدائك والسيطرة على مشاعرك وستضمن لك تحقيق أرباح مستقرة ومستدامة على المدى الطويل.

كيفية إدارة مخاطر التداول في سوق الفوركس

إليك سبع نصائح واستراتيجيات لإدارة المخاطر الخاصة بك في سوق الفوركس:

1. لا تتداول أبدا برأسمال لا تتحمل خسارته

كي يتوفر الأساس النفسي والمالي السليم للتداول في الأسواق المالية بشكل عام وفي سوق الفوركس بشكل خاص، يجب أن لا تتداول أبدا بأموال لا تستطيع تحمل خسارتها. خرقك لهذه القاعدة قد تكون مخاطرة غير محسوبة النتائج على مستواك النفسي والمادي والاجتماعي.

2. جد لنفسك خطة واستراتيجية والتزم بها لتجنب العواطف أثناء التداول

السبب الرئيسي لضرورة وجود استراتيجية تداول صارمة وتتضمن عنصر إدارة المخاطر هو منعك كمتداول من اتخاذ قرارات خاطئة وغير مدروسة تستند إلى العواطف والمشاعر بدل الحقائق والإستراتيجية. إن بعض العواطف والمشاعر مثل الخوف والطمع والغرور والغضب على سبيل المثال يمكن أن تؤدي بك إلى اتخاذ قرارات خاطئة تكبدك خسائر فادحة، فقد يدفعك الخوف إلي إغلاق صفقة رابحة خوفا من فقدان الأرباح المتوقعة، وقد يدفعك الطمع والغرور إلى تجاهل إدارة المخاطر والدخول في صفقة خاسرة، وقد يدفعك الخوف والغضب إلى اتخاذ قرارات خاطئة سريعة وغير مدروسة.
تذكر! 💡
يلعب العامل النفسي دورا مهما في التداول ويؤثر بشكل مباشر على قرارات المتداول ونتائجه النهائية.

3. حدد وقف الخسارة

يعتبر تحديد وقف الخسارة بشكل دقيق ومدروس أحد أهم قواعد إدارة مخاطر الفوركس التي يجب عليك دائما إتباعها والالتزام بها.
عند تحديد حد وقف الخسارة، ستتمكن من التحكم في المبلغ المحتمل أن تخسره في أي صفقة، أي ستتمكن من حماية حسابك والتحكم في خسائرك والتقليل منها في حالة سارت الأمور بشكل سيء عكس توقعاتك، نتيجة حدوث تقلب حاد في السوق أو انعكاس مفاجئ لسعر الأصل الذي تتداوله.
كمتداول في سوق الفوركس بشكل خاص أو في باقي الأسواق المالية بشكل عام، يجب أن تسعى دائما لضمان حماية حسابك، فإذا حققت أرباحا يجب أن تحافظ عليها واذا تعرضت لخسارة يجب أن تكون في نطاق محدود وتحت السيطرة.
يشبه البعض التداول بدون تحديد وقف الخسارة كقيادة سيارة بدون فرامل، عواقبها أكيد ستكون كارثية، فتصور معي فرضا متداول بحساب صغير يفتح صفقات بأحجام كبيرة وبرافعة مالية ضخمة ولا يحدد وقف الخسارة، مجرد خبر يتعلق بسياسة بنك مركزي مثلا كافي أن يأتي على رأسماله بالكامل كلمح البصر.
تحديد مكان وحجم وقف الخسارة يجب أن يكون دقيقا ومدروسا وهناك عدة عوامل رئيسية يجب أخذها بعين الاعتبار، إليك أهمها:
- أدوات التحليل الفني (الدعم والمقاومة، المتوسطات المتحركة، النماذج الفنية وغيرها من الأدوات).
- نسبة المخاطرة للعائد: وهي مقدار المخاطرة التي ستكون على استعداد لتحملها مقابل العائد الذي تتوقع تحقيقه.
- السوق من حيث التقلب وقوة حركة السعر: بعض الأدوات المالية حركاتها سريعة وعنيفة قد تتطلب منك حجم وقف خسارة أكبر، بينما البعض الآخر منها حركاتها بطيئة قد لا تتطلب منك ذالك.
تذكر! 💡
لا تنسى تحديد وقف الخسارة. 

4. حدد نسبة المخاطرة للعائد 

تشير نسبة المخاطرة للعائد (Risk-Reward Ratio) إلي مقدار المخاطرة التي يكون المتداول على استعداد لتحملها مقابل العائد الذي يتوقع تحقيقه.
يتم تحديد نسبة المخاطرة للعائد بوضع وقف خسارة وهدف (Take Profit) في كل صفقة، أي المتداول يحدد مقدما المبلغ الذي يكون على استعداد لخسارته في حالة حدوث انعكاس غير متوقع للسعر، ويحدد أيضًا الربح المتوقع من الصفقة إذا تحرك السعر وفقًا لتوقعاته.
شرح توضيحي لصفقة شراء بنسبة مخاطرة للعائد 1:2
شرح توضيحي لصفقة شراء على زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمركي بنسبة مخاطرة للعائد 1:2 على منصة TradingView

كقاعدة عامة، يجب أن تتطلع دائما لتحقيق نسبة مخاطرة للعائد لا تقل عن واحد لاثنين (1:2)، أكثر توضيحا تأكد دائما أن يكون العائد الذي تهدف لتحقيقه ضعف مقدار وقف الخسارة على الأقل، أي لكل دولار تخاطر به يجب أن يكون العائد الذي تتوقع تحقيقه دولارين على الأقل، بهذه الطريقة ومع الالتزام بنسبة مخاطرة ثابتة 1% - 2% تستطيع أن تضمن على المدى الطويل زيادة أرباحك حتى لو كانت صفقاتك الخاسرة أكبر من الرابحة، وهذا ما يوضحه الجدول أدناه.
نسبة المخاطرة للعائد (Risk-Reward Ratio)
نسبة المخاطرة للعائد مقابل معدل الاصابة المطلوب لتكون استراتيجية المتداول مربحة
تذكر! 💡
ركز دائما على البحث عن فرص تداول بنسبة مخاطرة للعائد لا تقل عن واحد لإثنين (1:2).

5. حدد حجم المخاطرة للصفقة

يشير حجم المخاطرة للصفقة إلى مقدار نسبة المخاطرة في الصفقة من مجموع حجم الحساب الإجمالي، أي نسبة الأموال المعرضة للخسارة من الحساب في حالة خسارة الصفقة، ويتم تحديد حجم المخاطرة بناءا على عدة عوامل، من بينها حجم حساب المتداول الإجمالي، خبرته ومهارته وأسلوبه في التداول، وبناءا على درجة المخاطرة التي يمكنه تحملها وهدفه.  
كقاعدة عامة يجب أن تلتزم بها، تأكد دائمًا من أنك تخاطر فقط بجزء صغير من حسابك في كل صفقة. عادة المتداول المحترف ما لا يخاطر بأكثر من 1% - 2% من حسابه في كل صفقة. بشكل عام، تأكد دائما من أن لا تزيد نسبة مخاطرتك في كل صفقة عن 1% - 2% من حجم حسابك الإجمالي، فإذا كان مجموع حسابك 1000$، فإن حجم مخاطرتك في كل صفقة يجب أن لا يتجاوز 10$ - 20$ (1% - 2% من قيمة الحساب)، فخسارة 1% - 2% لن تؤثر بشكل كبير على حسابك الإجمالي وقد يسهل عليك تعويضها، بينما خسارة 20% - 30% - 50% في صفقة واحدة على سبيل المثال قد يصعب عليك تعويضها بسهولة.
نسبة الخسارة من رأس المال مقابل نسبة الأرباح اللازمة لتعويضها في التداول
نسبة الخسارة من رأس المال مقابل نسبة الأرباح اللازمة لتعويضها
تذكر! 💡
كلما كانت نسبة المخاطرة في صفقاتك أقل كلما كانت أفضل، لأنه كلما زادت نسبة مخاطرتك كلما زادت احتمالية خسارة رأسمال حسابك بشكل أسرع وبعدد صفقات خاسرة أقل.
التزم دائما بنسبة مخاطرة ثابة وعائد متغير.
لا تخاطر بأكثر من 5% من حسابك في مجموع صفقاتك في اليوم.

6. حدد حجم الصفقة يتناسب مع أهدافك ومخاطرتك

تحديد حجم الصفقة بشكل دقيق ومدروس يعتبر الخطوة الأولى نحو بناء استراتيجية سليمة لإدارة مخاطر تداول الفوركس.
أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها معظم المتداولين المبتدئين، وحتى أولئك الذين لديهم خبرة في المجال، هي التداول بأحجام صفقات كبيرة جدًا وبطريقة عشوائية، دون مراعاة حجم حساباتهم وحجم الرافعة المالية التي يتداولون بها وطبيعة السوق الذين يتداولون فيه، حيث بمجرد أن تتحرك الأسعار عكس توقعاتهم تتعرض حساباتهم لخسارة غير محسوبة النتائج يصعب تعويضها بسهولة.

لنلق نظرة على مثال يتم فيه تجاهل إدارة المخاطر في تحديد حجم الصفقة.
دعنا نقول فرضا أنك فتحت حساب تداول برافعة مالية 1:100 وأودعت في حسابك 1000 دولار أمريكي، دخلت في صفقة شراء على زوج الدولار مقابل الين الياباني (USD/JPY) وبكامل الهامش المتاح في حسابك الذي هو المئة ألف دولار، أي واحد عقد ستاندر (1 لوت)، ودون مراعاة لإدارة المخاطر في هذه الصفقة.
هل تتوقع ماذا سيحدث إذا فشل توقعك لحركة السعر وتحرك عكس سعر دخولك بخمسين نقطة فقط؟ سوف يتعرض حسابك لخسارة قيمتها 500 دولار (50 نقطة مضروبة في 10 دولار قيمة النقطة عند تداول واحد عقد ستندر) وهي نصف رأسمال حسابك الأولي البالغ قيمته 1000 دولار، وإذا لم تغلق الصفقة على هذه الخسارة واستمر السعر في الهبوط قد يتعرض حسابك للتسييل من قبل وسيطك وتفقد كامل رأسمالك.
خلاصة هذا المثال هو أن حجم الصفقة يؤثر وبشكل مباشر على حجم مخاطرك ومكاسبك، وتحديده يجب أن يكون بطريقة دقيقة ومدروسة وبناءا على استراتيجيتك المتبعة وحجم حسابك ونسبة مخاطرتك وموضع وقف الخسارة.

المعادلة الأساسية لحساب حجم الصفقة في تداول الفوركس:
حجم الصفقة = (حجم الحساب × نسبة المخاطرة لكل صفقة) ÷ (إيقاف الخسارة × قيمة النقطة)
على سبيل المثال، إذا كان مجموع رأس مال حسابك 1000$ وقررت فتح صفقة شراء في زوج عملة معينة بمخاطرة 1% من مجموع حسابك، وبناءا على تحليلك الفني والأساسي لحركة سعر الزوج وجدت أن وقف خسارة الصفقة يتطلب 50 نقطة، فان قيمة حجم صفقتك ستكون:
حجم الصفقة = (1000 × %1) ÷ (50 × 10) = 0.02 لوت ستاندر = 2 عقود مايكرو.

لحساب حجم صفقتك بسرعة وسهولة يمكنك الاستعانة بأداة حاسبة حجم اللوت في الفوركس.

7. حدد نسبة الخسارة القصوى وراجع معدل الإصابة

التحديد المناسب والمعقول لحجم الأرباح المراد تحقيقها والخسارة القصوى الواجب التوقف عندها والمراجعة الدورية لصفقات التداول على المستوى اليومي أو الأسبوعي أو الشهري هي أيضا أحد القواعد الأساسية لإدارة المخاطر السليمة. 
المقصود بنسبة الخسارة القصوى هي نسبة الخسارة من مجموع رأس مال حسابك التي بمجرد وصولك إليها يصبح من الواجب عليك التوقف تماما وإعادة تقييم خطتك واستراتيجية التداول وإدارة المخاطر الخاصة بك، ويقصد بمعدل الإصابة مجموع الصفقات الرابحة لاستراتيجية التداول الخاصة بك خلال فترة زمنية محددة مقسوم على العدد الإجمالي للصفقات خلال هذه الفترة.
تذكر! 💡
احتفظ دائما بسجل تداولاتك وراجع من خلاله أداء استراتيجيتك.

الخلاصة

إذا كنت تتطلع أن تصبح متداولا محترفا في سوق الفوركس لا تهمل أبدا إدارة المخاطر، وتذكر أن بدونها قد تحقق نتائج على المدى القصير والمتوسط ولكن على المدى البعيد قد تخسر أموالك في النهاية.
شاركنا رأيك



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-