القائمة الرئيسية

الصفحات

شرح استراتيجية التداول بواسطة خطوط الدعم والمقاومة

استراتيجية التداول بواسطة خطوط الدعم والمقاومة 

استراتيجية تداول بسيطة ولكن قوية فقط يجب أن تتمكن منها على الحساب التجريبي وتلتزم بإدارة رأس مال بشكل جيد.

ما هي خطوط الدعم والمقاومة؟

خطوط الدعم والمقاومة ببساطة هي الخطوط التي ترتد فيها الأسعار ويرسمها المتداول بناء على مجموع النقاط التي ارتد فيها سعر أصل معين صعودا أو نزولا، وقد تكون خطوط أفقية أو خطوط جانبية.

كيفية رسم خطوط الدعم والمقاومة؟

لرسم خط من خطوط الدعم والمقاومة نقوم بتحديد على الأقل نقطتين ارتد فيهما السعر صعودا أو نزولا، ونقوم برسم خط أفقي أو جانبي يربط أطراف الشموع التي ارتد فيها السعر. في المثال التوضيحي أدناه الخط المرسوم باللون الأصفر هو خط مقاومة والخط المرسوم باللون الأخضر هو خط دعم.

بعض المتداولين يفضلون رسم مناطق عوض عن خطوط، لأنه اذا لاحظت على الرسم البياني ستجد أن الأسعار عادة ما ترتد من مناطق وليست من خطوط محددة، لهذا التداول بالاعتماد على المناطق قد يكون أكثر دقة منه على الخطوط.

مثال توضيحي مبسط :
عندما قمنا بتحليل الرسم البياني على منصة ميتاتريدر MT4 على الاطار الزمني واحد ساعة وجدنا أن سعر زوج الدولار- كندي هبط في البداية ثم صعد الى نقطة وعاد منها  (قمة 1)، ثم استمر في الهبوط والتذبذب وفجأة عاود الصعود مرة أخرى وارتد مقابل نفس النقطة التي ارتد فيها في المرة الأولى (قمة 2).

قمنا برسم خط باللون الأصفر يربط هذين النقطتين أو القمتين، أي أطراف الشموع التي ارتد عندها السعر، هذا الخط الأصفر هو ما نسميه مستوى مقاومة، أي قاوم السعر ولم يسمح له بتخطيه.
خطوط الدعم والمقاومة

رسم توضيحي لخطوط الدعم والمقاومة - زوج الدولار كندي - فريم الساعة - منصة MT4 - شركة IC Markets

كيفية التداول بواسطة خطوط الدعم والمقاومة؟

كين نكون صادقين، لا توجد استراتيجية واحدة محددة لتداول الخيارات والفوركس بواسطة الدعوم والمقاومات، بل هناك عشرات الاستراتيجيات، من بين الطرق الكلاسيكية التي يتداول بها بعض المبتدئين هي البيع من المقاومة والشراء من الدعم، على سبيل المثال وانطلاقا من المثال التوضيحي أعلاه، سيرسم المبتدئ خط مقاومة يربط قمتين وينتظر السعر حتى يعاود الصعود لنفس الخط ويفتح صفقة بيع من القمة الثالثة. هذه الطريقة هي طريقة عشوائية تولد العديد من الصفقات الخاسرة.

لكي يتداول المتداول بهذه الخطوط بطريقة مضبوطة وصحيحة عليه ان يفلتر اشاراتها أولا وذلك بالاعتماد على أدوات تحليل أخرى، فارتداد السعر من مستوى معين مرتين لا يعني ان السعر سوف يرتد منه في المرة الثالثة ولن يستطيع كسره.

كي نفلتر إشارات هذه الخطوط أول شيء عليك كمتداول تحديد الاتجاه العام لحركة السعر هل هو في صعود أم هبوط. راجع درس خطوط الاتجاه لتفهم كيف تحدد الاتجاه على الرسم البياني. ثانيا يجب أن تعرف أن الدعم يتحول الى مقاومة والمقاومة تتحول الى دعم وهي قاعدة عامة ومعروفة، فعادة عندما يكسر السعر خط مقاومة قوية يتحول هذا الخط الى دعم جديد وهكذا.

حسنا، اذا فهمت هذه النقاط، ستفهم هذه الاستراتيجية وتطبقها بالطريقة الصحيحة ان شاء الله.

نأتي الان لشرح الاستراتيجية، أول شيء قمنا به هو تحديد الاتجاه العام للسعر، وجدنا ان السعر على الاطار الزمني 4 ساعات والساعة الواحدة يتحرك في اتجاه هبوطي، فرسمنا خط اتجاه هابط يربط قمتين نازلتين. بعدها رسمنا أقرب خط مقاومة وأقرب خط دعم، في حالة الاتجاه لي عندنا وهو هبوطي سنبحث عن فرص بيع فقط وهي النقاط التي يلامس فيها السعر خط المقاومة وخط الاتجاه في نفس اللحظة.  

في المثال أسفله الدائرة الصفراء هي فرصة بيع قوية محتملة نستطيع الدخول فيها ولكن قد تحتاج الى المزيد من تأكيدات سواء بالمؤشرات (RSI، Stochastic، VWAP على سبيل المثال)، أو بواسطة نماذج الشموع اليابانية، أو أدوات التحليل الأخرى. 
استراتيجية التداول بواسطة خطوط الدعم والمقاومة


لاحظ في المثال التالي كيف تحول خط الدعم الأخضر الى مقاومة وخط المقاومة الأصفر الى دعم، الخط الأخضر والذي هو كان بمثابة خط دعم كسره السعر وهبط ثم استمر في الحركة والتذبذب تحته وارتد منه عدة مرات (الارتدادات موضحة بالدوائر الخضراء) ولم يستطع كسره بسهولة، هذه هي قاعدة تبادل الأدوار بين الدعم والمقاومة.

اذن كيف نستغل هذه القاعدة للبحث عن فرص بيع وشراء قوية؟

أول شيء اذا لاحظت كان لدينا اتجاه هابط للسعر وهو الموضح بالخط الأحمر، السعر كسر هذا الخط في إشارة الى احتمالية تغيير اتجاهه، نشير هنا الى واحدة من بين الأخطاء التي يقع فيها المبتدئين وهي الشراء بمجرد أن يكسر السعر خط الاتجاه الهابط دون التأكد فعليا منه. 

كي نتأكد من تغير الاتجاه انتظرنا السعر حتى يكسر خط الاتجاه أولا، ثم خط المقاومة ثانيا، مباشرة بعد كسر السعر لخط المقاومة وأعاد اختبارها مجددا كانت إشارة قوية على احتمالية استمرارية صعوده وبالتالي هذه كانت اول فرصة شراء محتملة، أما فرصة الشراء الثانية المحتملة كانت لما كسر السعر المقاومة الثانية وأعاد اختبارها مجددا. 

اذا لاحظت فرصة الشراء الثانية كانت أقوى بكثير من الأولى، بحيث ارتد السعر في نفس اللحظة من خط الدعم وخط الترند الذي رسمناه وحتى من خط المتوسط المتحرك الذي اعتمدنا عليه لتأكيد الاتجاه (هذه المنطقة تسمى بالمنطقة الامنة)، حتى مؤشر الاستوكاستك أشار لنا ان السعر في ذروة البيع ولحظة تقاطع خطوطه كانت إشارة قوية على احتمالية صعود السعر. 
استراتيجية التداول بواسطة خطوط الدعم والمقاومة

تذكر عند استخدام خطوط الدعم والمقاومة في استراتيجية التداول الخاصة بك!
  • تداول مع الاتجاه دائما.
  • البيع في الاتجاه الهابط والشراء في الاتجاه الصاعد.
  • الشراء في القاع والبيع في القمة.
  • البيع في الاتجاه الهابط عند انعكاس السعر في خط المقاومة وخط الترند وعند كسر الدعم وإعادة اختباره.
  • الشراء في الاتجاه الصاعد عن انعكاس السعر في خط الدعم وخط الترند وعند اختراق المقاومة وإعادة اختبارها.
  • كلما زاد اختبار السعر لخط دعم أو مقاومة، كلما أصبح أضعف أي كلما زادت احتمالية كسره واختراقه.
  • رسم منطقة دعم ومقاومة أدق وأفضل من رسم خط منفرد.
  • توظيف استخدام نماذج الشموع اليابانية كتأكيد للدخول في مركز بيع أو شراء قد يزيد من فرص نجاح صفقاتك. 

كان هذا درسنا عن استراتيجية التداول بواسطة الدعم والمقاومة. نتمنى التوفيق للجميع ان شاء الله. 



أفضل شركات التداول المرخصة من الهيئات الرقابية


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق